منتدي ثانوية ابادي بوسواليم(raseloued)

منتدي ثانوية ابادي بوسواليم(raseloued)

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  نصيحه لكل متعلم لغه انجليزيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
صاحب الموقع
avatar

مشاركاتي : 997
نقاط التميز : 19806
الجنس : ذكر
المهنة :
المزاج :
العمر : 25
الموقع : adminstratour
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
الاوسمة : وسام الاداري المميز

مُساهمةموضوع: نصيحه لكل متعلم لغه انجليزيه   السبت 13 نوفمبر - 1:06

((
ما يطرح في هذا الموضوع مهم جداً لمن يريد إتقان اللغة على أصولها وتبينت
لي أهمية الفكرة وصدقها بعد تجربتي مع اللغة ومواجهة الصعوبات فيها – ومن
أراد خلاصة الموضوع فهي في النهاية ومن أراد أن يقتنع بصحة هذه الخلاصة من
عدمها فليقرأ الموضوع كاملاً ))


- - - - - -
نص الموضوع
- - - - - -


إلى
وقت قريب بل وحتى الآن ؛ الغالبية العظمى من الناس تعتقد أنه لا يمكن أن
يصل شخص بالغ بلغتة التي يتعلمها كلغة ثانية إلى نفس مستوى المتحدث الأصلي
للغة ، ولكن يبدو أن هناك دراسات تثبت خطأ هذه النظرية أو الشائعة بمعنى
أصح [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أن
يكون متعلم اللغة الثانية كالمتحدث الأصلي تماماً فهذه قد يتفق على
صعوبتها ، ولكن يُختلف على أن يصل لمستوى قريب جداً للمستوى الأصلي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

عندما
نتحدث عن كون مستواه قريب أو بعيد فإننا نقصد بالدرجة الأولى كونه يتحدث
أوتوماتيكياً بلا تفكير (وهذا يعرفه كل من يتعلم لغة ثانية)

لتوضيح
الفكرة أكثر ؛ عندما نتحدث الآن بلغتنا العربية فإننا لا نفكر بترتيب
الكلمات وتصفيف الجمل إطلاقاً ؛ بل إن اللغة بالنسبة لنا ليست إلا وسيلة
وأداة للتواصل فقط ولا تستهلك من عقولنا أي طاقة

أما في اللغة
الإنجليزية أو غيرها عند تعلمها كلغة ثانية يُعاني من هذه الإشكالية أكثر
من غيرها ألا وهي الانتقال من مرحلة اللغة إلى مرحلة التواصل باللغة

سأضرب مثالاً لما يحدث معي ويمكن تطبيقه على أغلب متعلمي اللغة الإنجليزية كلغة ثانية:

تجد
مستواي في الاستماع والقراءة والكتابة أكثر من جيد بالنسبة لسنوات وطرق
الدراسة التي درست بها اللغة وهو يعتبر معدل طبيعي إلى أكثر من طبيعي ولا
مشكلة في ذلك ولكن المشكلة تكمن في المحادثة والتي لا تسير في نفس الخط مع
بقية المهارات لعدة أسباب منها عدم الممارسة (في حالتي) وكذلك لطريقة
التعليم نفسها والتي لا تعطي المحادثة أي قدر من الاهتمام

حتى الآن لم آتي للمثال المشار إليه أعلاه << راعي طويلة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أنا
أعتبر مستواي بشكل عام في اللغة الإنجليزية من متوسط إلى أعلى من المتوسط
ولا تنقصني المفردات ولا القواعد الصحيحة لتكوين جملة أو جملتين أو 50 في
محادثة ما ولكن المشكلة تأتي بتأخر هذه الجمل وسبب التأخير يأتي بسبب
التفكير بتركيب الجمل (الصحيحة نحوياً وأسلوبياً) واختيار الكلمات التي
تعتبر من حيث المناسبة للموضع والحالة الأصح من بين عدة مترادفات قد تقبل
الصحة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الكلام السابق كله تمهيد لما سيأتي ً [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ما
دفعني لكتابة الموضوع هو رسالة أتتني على الإيميل بحكم اشتراكي في
المجموعة البريدية الخاصة بمدرس أمريكي (آكل الجو) اليومين هذي في تعليم
اللغة الإنجليزية وتحديداً في مجال المحادثة (A.J. Hoge)

في هذه
الرسالة يعرض A.J. Hoge نتائج دراسة أو بمعنى أصح تجربة تدريسية أجريت على
طلبة للغة الإنجليزية في بانكوك في تايلند عام 1984 ، وما يجعل هذه
الطريقة مميزة وجديدة هو مخالفتها للطرق التقليدية في تعليم اللغة
بمحاكاتها لتعلم الأطفال للغتهم الأم ، وتقوم هذه النظرية على فرضية أنه
لماذا لا يستطيع الكبير تعلم لغة أخرى كما يتعلم الطفل لغته الأم؟ وما هي
أسرار الطفل في تعلمه للغة حتى يتقنها بالأسلوب الذي نراه بالرغم من أن
الكبير نظرياً لا تقارن قدراته العقلية بقدرات الصغير وعلى هذا من المفترض
أن يتعلم أسرع من الطفل لأنه يعلم كيف تعمل اللغة؟

سألخص أنا
بدوري النقاط الرئيسة لهذا المقال والذي يعتبر مرشد لهذه النظرية
التعليمية مدعوماً بالتجربة الآنفة الذكر والتي تثبت فعالية الطريقة
المقترحة أو بمعنى أصح المنصوح بها

بعد مقارنة لغة الكبير والصغير
وجد أن هناك فارق شاسع بين إتقان الاثنين للغة ووجدوا أن السر هو أن الطفل
بإمكانه عمل شيء لا يستطيعه الكبير وهو استسلامه في مرحلة تسمى (فترة
الصمت) وهي التي تسبق قدرته وبداية حديثه ؛ ففي هذه الفترة يظل الطفل
صامتاً مستمعاً يعمل كالمسجل بدون أي محاولة للكلام بعكس الكبير والذي
يتعلم اللغة (يدرسها ولا يكتسبها طبيعياً كالطفل) - ففي حالة الكبير ؛
الكبير لا يظل صامتاً طوال هذه الفترة بل يحاول أن يتحدث ويمارس المحادثة
ويظن بل ويشجع على ذلك ظناً منه ومن من يشجعه أن هذه أفضل طريقة لتطوير
المحادثة (وهذا الكلام صحيح ولكنه كجبر الكسر بعد إنكسار العظم وليس
الإكثار من الحليب لتقويته وتنميته [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
) ولكن هذه الدراسة تفند هذا الزعم وتقول أن الكبير يحاول أن يتحدث ويمارس
ويخطئ وهنا هي المشكلة فهو يخطيء ويبرمج تراكيب خطأ كان الأجدر به عدم
سماعها من أحد فكيف بقولها بنفسه

الفكرة تكمن في أن الطفل يستمع
ويستمع بتركيز على لغة وإشارات الشخص المقابل وكل ما يتعلق بالتواصل ويخزن
جميع هذه الأشياء في الذاكرة ولا يحاول أن يتدخل في الحديث والرد ولو
فرضنا ذلك خلال سنيه المتأخرة من الطفولة فهو لا يفكر أنه يخطئ باللغة أو
سواها بل إنه لا يفكر فيها بل بقدرته بقدرته على إيصال ما يريد إيصاله
(آمين اللغة زبالة وأنتم بكرامة ذذ) ، وهم عند المقارنة وجدوا أيضاً أن
الطفل ليس له خيارين حتى يحتمل أن يرتكب هذا الخطأ في التعلم أو لا وفي
المقابل فالكبير بإمكانه اختيار الإثنين ولكن السبب الرئيس هو لأنه يظن
أنه يعرف وأيضاً لعدم تحليه بالصبر وربما الحاجة أيضاً تدفعه لذلك ،
فالكبير عندما يتحدث يكون تفكيره مركزاً على التراكيب اللغوية وعندما
يرتكب خطأً ما فانه يفكر بأنه ارتكب خطأً وكان الأجدر به قول كذا وكذا
بدلاً من ما قال (هذا ما يحدث معي بالضبط ) وكل هذه الأخطاء والتفكير
المصاحب لها يراكم التردد في المحادثة مما يسبب التأخر فيها وهذا معناه
عدم الطلاقة التحدثية (تحدث اللغة أوتوماتيكياً)


- - - - - -
لمن توجه هذه الطريقة؟
- - - - - -


1)
لمن يتحلى بالصبر ويخطط لخطط خمسية ويريد أن يتقن اللغة والمحادثة كإتقان
المتحدثين الأصليين على المدى البعيد والذي لا يريد نتائج سريعة مرضية
تقنعه بأنه تعلم اللغة والتي في الحقيقة تبعده عن إتقانها كلما ظن أنه
يتعلم

2) أبرز ما اكتشفته الدراسة من عيوب في تعليم اللغة (قد
يكون تفاديها صعب قليلاً) هو الاختبارات! نعم فالمرتبط بدراسة رسمية
منتظمة للغة لها تقييم واختبارات لا تصلح له هذه الطريقة إطلاقاً – إلا من
كان في مرحلة تأسيسية حرة تتسم بعدم ضيق الوقت وقصره فهذه الطريقة مناسبة
، وهذا شيء واضح وهو أن الاختبارات مجرد تقييم لمستواك في ظل فترة قصيرة
مما يضطرك لانتهاج طرق سريعة المفعول في تعلم اللغة لأنك مجبر ولست مخير
في هذه الحالة

3) الأطفال الصغار ، إذا كان لديكم أطفال تريدون
تعليمهم اللغة فلا تبدأو معهم بالأحرف والكلمات وغيرها لأنهم – كما نحن –
لم نتعلم الكتابة قبل القراءة ، بل أغرقوهم في السماع والمشاهده لأهل
اللغة بدون أي محاولة للتركيز على فكرة التعليم بقدر ما أنها تركيز على
فكرة الإكساب اللا شعوري بعيد المدى


- - - - - -
خلاصة الموضوع (النصيحة)
- - - - - -


تعلم اللغة كما اكتسبت لغتك العربية! تعلمها كما تعلمت لغتك العربية!

*
استمع للغة التي تريد تعلمها لفترة لا تقل عن السنتين من سماعاً مكثفاً
بدون محاولة ممارستها مع أحد - فقط تحل بالصبر والسماع واعلم أن هذا هو
الأساس الذي ستجني ثماره عند تقدمك في اللغة *

وبالمناسبة
فالسماع لا يتطلب أي جهد ابدأ بتعلم الكتابة والقواعد ولكن الأهم أن يكون
ما تسمع مناسباً وقريباً لما يحدث في الحياة اليومية الواقعية

قد
يقول شخص في هذه السنتين أستطيع أن أتعلم الكتابة والقراءة والقواعد وأن
أصل لمرحلة جيدة في الاستماع بدلاً من تضييع الوقت فيقال ارجع وانظر لمن
توجه لهم هذه الطريقة ؛ فإن كنت تريد لغة (مش حالك) فاتبع طريقتك ولا تنسى
أنها معادلة متناسبة فعندما تتعلم اللغة بهذه الطريقة (كالطفل) فإن باقي
مراحل اللغة ستسهل عليك كما لو كنت تتعلم قواعد اللغة العربية الآن والعكس
بالعكس فلو تعلمت بطريقتك فإن مشوارك سيطول وفي نفس الوقت وبسبب التأسيس
الخاطيء ستجد أنك بعيد وبعيد عن إتقان اللغة وكل ما حصل أنك انغررت
بالنتائج السريعة للطريقة التي اتبعتها

قد يكون ما ذكرت للوهلة
الأولى غريب نوعاً ما – لا أعلم – ولكن مرجعنا هو الطفل وتعلمه للغة
(لماذا هو يتقنها وأنت لا؟) لن يجيبك على هذا السؤال لأنه لا يعلم ، وهذا
هو سره الخطير فهو لا يعلم شيئاً عن ماذا تتحدث ولا يدرك أنه عمل شيئاً
يستحق السؤال أساساً فكيف بشيء يستحق أن يكون مدرا اهتمام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كما
ذكرت سابقاً وربما اللغة الإنجليزية وخصوصاً الكبار منا قد تعلمناها في
المدارس بطريقة خاطئة ولسنا كما يقال fresh - طازجين حتى نجرب ولكن لمن له
أبناء أو أقارب صغار ويخطط لهم وتدريسهم فليتبع هذه الطريق وسترى كيف يكون
الطفل أفضل منك في اللغة من حيث لا تعلم ؛ فاللغة لعبة الأطفال التي
يتقنونها وهم لا يعلمون أنهم يلعبونها


وبالمناسبة فإن A.J.
Hoge هذا (حاصل على ماجستير في تدريس اللغة الإنجليزية) يكاد يجن من
استمرار المدارس والمعاهد والأفراد بالطرق التقليدية لتعلم اللغة مع أن
البحوث تثبت أنها طرق لها سلبيات كثيرة ولكن كما يقول أنهم أناس يحبون
التقليدية والروتين وعدم التغيير في أي شيء


هذا الرابط يحتوي على المقال الذي اعتمدت عليه في موضوعي مكتوباً ومسموعاً

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tiknikom.yoo7.com
الياس الصيد
نجم المنتدى
نجم المنتدى
avatar

مشاركاتي : 1292
نقاط التميز : 21889
الجنس : ذكر
المهنة :
المزاج :
العمر : 26
الموقع : www.kanibale2.roo7.biz
تاريخ التسجيل : 08/09/2010
الاوسمة : وسام كبار الشخصيات

مُساهمةموضوع: رد: نصيحه لكل متعلم لغه انجليزيه   الإثنين 27 ديسمبر - 3:40

ngng
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نصيحه لكل متعلم لغه انجليزيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي ثانوية ابادي بوسواليم(raseloued) :: قسم اللغات الاجنبية :: تعلم اللغة الانجليزية English Forum-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
جميع حقوق الطبع و النشر محفوضة لمنتدى ابادي بوسواليم

facebook   twitter   youtube   rss  
Copyright ©2010 - 2011© imad Ghaoues.Copyright ©2010 - 2011© www.tiknikom.yoo7.com
جميع الآراء والتعليقات المطروحة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها
»» إبراء ذمة إدارة المنتدى ، امام الله وامام جميع الزوار والاعضاء ، على مايحدث من تعارف بين الاعضاء او زوار على مايخالف ديننا الحنيف.